جلب الحبيب الشيخ خالد المصرى سحر فرعونى 00201272330174/00201228121651
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» جلب من تريدين بمكالمة تليفون
2016-11-23, 01:34 من طرف مدام سهى

» irja3 lhabib
2015-09-16, 18:28 من طرف زائر

» باب محبة فعال
2015-08-21, 20:43 من طرف الشيخ خالد

» محبه رائعه وجميله 00201272330174/00201228121651
2015-08-21, 20:35 من طرف الشيخ خالد

» لكل محسود ومعيون
2015-07-27, 00:13 من طرف الشيخ خالد

» حجاب ضد القتل
2015-07-27, 00:09 من طرف الشيخ خالد

» جلب الحبيب وجعله مثل الحذاء
2015-07-27, 00:06 من طرف الشيخ خالد

» جلب الحبيب فى الحمام
2015-07-27, 00:02 من طرف الشيخ خالد

» فراق بين الرجل والمرأه
2015-07-26, 23:55 من طرف الشيخ خالد

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




حقيقة مصاصين الدماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقيقة مصاصين الدماء

مُساهمة من طرف الشيخ خالد في 2015-03-27, 20:07

قصة اليوم عن شخصية خيالية لها أصل في التاريخ ومرتبطة بالتاريخ الإسلامي. هي خرافة دراكولا
شخصية “دراكولا” شهيرة جداً، شخصية مصاص الدماء الذي صدرت عنه كتب وأفلام رعب كثيرة. عندما نتخيل دراكولا، عادة ما نتخيل الشخصية التي في أعلى هذه الصفحة، بجلد أبيض وأسنان حادة. بالطبع، مصاصي الدماء ليس إلا خرافة، لكن شخصية دراكولا بُنِيَت على شخصية تاريخية حقيقية. كان ذلك الخص هو فلاد تيبيش الثالث المعروف أيضاً بإسم فلاد دراكول.
كان دراكول أمير منطقة والاشيا في القرن الرابع عشر الميلادي، وهي منطقة تقع اليوم في دولة رومانيا. عُرِف فلاد بوحشيته الشديدة، فكان يقتل القرى بكاملها، دون أي تفرقة بين الرجال والنساء والأطفال. يقدر المؤرخون عدد ضحاياه ما بين ٤٠ و١٠٠ ألف. كان أشد أنواع العذاب الذي اشتهر به، وأكسبه لقب فلاد المخوزِق باللغة الانجليزية لأنه كان يحب تعذيب وقتل ضحاياه بخوزقتهم على أوتاد أو أسياخ من الخشب. لإرهاب أعدائه، كانت قلعته محاطة بصفوف من الجثث التي قد لقيت حتقها على أحد أسياخه، يقال أن عدد هذه الجثث كان لا يقل عن ٢٠،٠٠٠. كان منظراً مرعباً لأي شخص فكر في الهجوم عليه، ولمن فكر في معصيته من سكان أرضه. سماه أحد المبعوثين العثمانيين الذين رأوه أنه “غابة من الأوتاد”
بالرغم من هذه الرهبة، لم يكن حكم دراكول طويلاً. فكان يتعرض لهجوم شرس ومستمر من شخصية شهيرة في تاريخ المسلمين، وهي شخصية محمد الثاني، فاتح القسطنطينية. وكان على رأس جيشه رادو بيك، المعروف أيضاً بإسم رادو الوسيم، والذي كان أحد قادة وحدة العثمانيين الشهيرة، الإنكشاريين، وكان أيضاً أخو فلاد دراكول.
في صغرهما، أُرسل فلاد ورادو إلى قصر الخليفة العثماني من قِبَل والديهما ليكونا رهينة عند العثمانيين. فكانت تربيتهم مع الإنكشاريين، ليكون لهما ولاء للخلافة ويكونا حافظين للقرآن وقويين كجنود. بعد مرور بضع سنين، وبعد أن وُلِيَ فلاد على والاشيا التي ذكرناها، ثار على الخليفة واعتنق المسيحية. في نفس الوقت، بقي رادو في صف المسلمين، حيث أنه اعتنق الإسلام، وأصبح قائد في الانكشارية.
فحارب فلاد العثمانيين بصفته أمير والاشيا، وكان كلا الطرفين يحاول مد سلطته على باقي رومانيا. هذا هو الوقت الذي اتخذ فيه دراكول لنفسه الوحشية والقسوة على أعداءه وأصدقاءه دون تفريق. وأيضاً في هذه الفترة كان يلاحق رادو أخاه كما يلاحق أبطال قصص مصاصي الدماء دراكولا. كانت الحرب دموية، ولم يستطع رادو الفوز على أخيه، إلا أن قسوة دراكول لم تعُد تطاق، فاتفق نبلاء والاشيا على مساندة رادو. فثاروا على دراكول وأقروا برادو مكانه. هرب دراكول إلى هنغاريا ورفض العودة حتى وفاة أخيه وهو على ولاية ولااشيا العثمانية.
بعد أن انتهت ولاية رادو، والتي دامت ١٣ سنة، انتهز دراكول الفرصة، عاد إلى والاشيا بجيش هنغاري وفره له ملك هنغاريا. فعاد دراكول مرة أخرى للعرش في والاشيا، إلا أنها كانت آخر مرة، فبعث محمد الفاتح جيشاً آخر، واستطاع أخيراً قتل دراكول في نفس العام.
كانت مسيرة دراكول، بالرغم من قصرها، شديدة الدموية والعنف، من ما أدى إلى ربط شخصيته بقصص مصاصي الدماء وظهور شخصية دراكولا الخيالية
avatar
الشيخ خالد
المدير العام

عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 07/12/2014

http://esrarhimon.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى